قَدْ بَلَغْنَا على مَخْشَاةِ أنْفُسِنَا … شَطَّ الصَّرَاةِ إلى أرْضِ ابنِ مَرْوَانِ

طَيّارَةٌ كَانَ للحَجّاجِ مَرْكَبُهَا، … تَرَى لهَا مِنْ أذَاةِ المَوّجِ أعْوَانَا

أتَتْ بِنَا كُوفَةَ الرّابي لِثَالِثَةٍ … مِنَ الأُبُلّةِ للمَوْجِ الّذِي كَانَا

إني حَلَفْتُ بِأعْنَاقٍ مُعَلَّقَةٍ، … قد أُلزِمَتْ من رُؤوس النِّيبِ أذْقانَا

هَدْيٍ تُساقُ إلى حَيثُ الدّمَاءُ لَهُ … يَبْلُلنَ من عَلَقِ الأجوَافِ كَتَّانَا

لأمْدَحَنّكَ مَدْحاً لا يُوَازِنُهُ … مَدْحٌ على كُلّ مَدْحٍ كانَ عِلْيانَا

لتَبْلُغَنْ لأبي الأشْبَالِ مِدْحَتُنَا، … مَنْ كانَ بالغَوْرِ أوْ مَرْوَيْ خُرَاسانَا

كَأنّهَا الذّهَبُ العِقْيَانُ حَبّرَهَا … لسانُ أشعَرِ أهلِ الأرْضِ شَيطانَا

قوْمٌ أبَوْا أنْ يَنال الفحشُ جارَتَهمْ، … وَالجَاعِلُونَ مِنَ الآفَاتِ أرْكَانَا

وَالضّارِبُونَ مِنَ الأقْرَانِ هامَهُمُ، … إذا الجَبَانُ رَأى للمَوْتِ ألْوَانَا

هُمُ الفَوَارِسُ يَحمُونَ النّساءَ إذا … خَرَجنَ يَسعينَ يَوْمَ الرّوْعِ خُفّانَا

وَأنْتَ مِنْ مَعْشَرٍ يَحْمي حُماتَهمُ … ضَرْبٌ يُخَرِّمُ أرْواحَاً وَأبْدَانَا

كانَتْ بَجيلَةُ، إنْ لاقَى فَوَارِسُها، … وَأصْبَحَ النّاسُ سَلَّ السّيفَ عُرْيانَا

أحْمَوْا حِمىً بطِعانٍ لَيْسَ يَمنَعُه … إلاّ رِماحُهُمُ للمَوْتِ مَنْ حَانَا

الأحْلَمُونَ فَما خَفّتْ حُلُومُهُمُ، … والأثْقَلُونَ على الأعْداءِ مِيزَانَا

والمُعْجِلونَ قِرَى الأضْيافِ إن نَزلوا، … وَأمْنَعُ النّاسِ يَوْمَ الرّوْعِ جِيرَانَا

أيْدِي بَجِيلَةَ أيْدٍ لا يُوَازِنُهَا … أيْدِي طَعانٍ، إذا لاقَينَ أقْرَانَا

قَوْمٌ لهُمْ حَسَبٌ ضَخْمٌ دَسِيعَتُهُ، … زَادُوا على بَانِيَاتِ المَجْدِ بُنْيَانَا

فَمَنْ يَكُنْ ساعِياً يَرْجُو مَساعيَهم … يَجِدْ لهُمْ دُونَها فَرْعاً وأرْكَانَا

قَوْمٌ إذا رُفِعَتْ أصْوَاتُهُمْ هَزَمُوا … مَنْ يَدّعُونَ بِهِ في الخَيلِ فُرْسَانَا

يُعْطي عَطايَا كِرَاماً لا يُوَازِنُهَا … مُعْطٍ، ولا بَعْدَ مَا يُعْطِيهِ مَنّانَا

إني رَأيْتُ أبَا الأشْبَالِ مُعْتَصِماً … بِهِ الجِبَالُ كَعادٍ عندَ خَفّانَا

ضَيْفٌ بَعَينِ أُبَاغٍ، لا يَزالُ لَهُ … لَحْمٌ لمُغْتَصِبٍ للقَوْمِ غَرْثَانَا

أحْمَى البِرَازَ فَلا يَسْرِي بِهِ أحَدٌ، … وَلمْ يَدَعْ في سَوَادِ الغِيلِ إنْسَانَا

أمَّا الفُرَادَى ، فلا فَرْدٌ يَقُومُ لَهُ، … وَقَدْ يَشُدُّ على الألْفَينِ أحْيَانَا