قد أُدْرِك الحَاجَة َ ممنُوعَة ً … وتُولَعُ النَّفْسُ بما لاَتَنَال

والهم ما أمسكته في الحشا … دَاءٌ وبعض الداء لا يُسْتَقال

فَاحتملَ الهَمَّ على عَاتقٍ … إن لم تساعفك العلندى الجلال