قد أسْحَبُ الزّقّ يأباني وأُكْرِهُهُ، … حتى لهُ في أديمِ الأرْضِ أُخْدودُ

إنّ الملاهيَ أصْنافٌ يُشَيِّدُها … نايٌ، بهِ المِزْهَرُ الغِرِّيدُ معْقودُ

لا أرْحَلُ الرّاحَ، إلا أن يكونَ لها … حادٍ بمُنتَحَـلٍ الأشْعـارِ ، غِرّيـــدُ

ولا أُلاطِمُ دونَ الخمْرِ تاجرَها ، … لأنّ ظَنّيَ أن لم يضغْلُ موْجـــودُ

فاستنطِقِ العودَ، قد طال السكوت به، … لا ينطِقُ اللهْوُ حتى ينطِقَ العودُ

و فَضْلُهُ عند أهلِ الظرْفِ كلّهِمُ، … فضْلُ البرامكِ أنْ علاّهمُ الجودُ