قد أسرجوا بكُمَيتٍ أطلقَت لُجُماً، … ولم يهِمّوا بإلجامٍ وإسراجِ

يستصبحون، وعينُ الدّيك نائمةٌ، … بقَهوةٍ مثلِ عينِ الدّيك، مئراج

دبّت دبيبَ نِمالٍ في أنامِلِهِم، … بسائرٍ في رؤوس القومِ، درّاج

تُفرِّجُ الهمَّ عنهُم، بل تزيدُهُمُ، … نَكْداً، هواجِسُ ما همّت بإفراج

لم يعلموا أنّ أقداراً ستُنزلهم، … بالعُنف، من فوقِ أفدانٍ وأبراج

وما أرى درجاتِ الفضلِ مغنيةً … عن الفتى، عادَ محثوثاً لإدراج

أمّا الحياةُ، فلا أرجو نوافلَها؛ … لكنّني لإلهي خائفٌ راجي

ربِّ السّماكِ وربِّ الشّمس، طالعةً، … وكلِّ أزهرَ، في الظّلماءِ، خرّاج