قدْ تاهَ غلمانُنا علينا … فما لنا في الوجودِ قدرُ

أذنابُنا صُيرت رؤوساً … ما لي على ما أراه صبرُ

قدْ أوذي اللهَ مثلُ هذا … فالوقتُ حلو وقتاً ومرّ

هذا هوَ الدهرُ يا خليلي … فمنْ يقاسيه فهوَ دهرُ