قدْ أغْتدي، والليلُ داجٍ عسكَرُهْ، … والصّبْحُ يفْري جُلَّهُ، ويدْحرُهْ

كاللّهَبِ المرْتَجِّ طارَ شرَرُهْ، … بأحْجَنِ الكَلّوب، أقْنى مِنسَرُهْ

مُعاوِدُ الإقْدامِ حين تذمُرُهْ، … أحْـوَى الظُّـهَـارِ ، جَسِــدٌ مثـعـذِّرُهُ

كأنّمَا زَعْفَرَهُ مُزَعْفِرُهْ، … لا يُـوئِـلُ الأبْــغَـثَ مـنْـه حَـــذَرُهْ

حيـنـاً يُـسـاهِيـهِ ، وحيـناً يَـدْجُـرُهْ ، … يُـهْـوي لـه مخـالبـاً تُشـَــرْ شِـرُهْ

طوْراً يُفَرّيهِ، وطوْراً ينْقُرُهْ، … والسّرْبُ لا ينْفعُه تَسَتّرُهْ

مـن الإوزّ الـخـانســاتِ تَـقْـفِـرُهْ ، … صَكّاً؛ إذا جَدّ بِهِ تَقَدّرُهْ

كطالبِ الأوْتارِ طُلّتْ مِئَرُهْ، … أو لمحلّ النّحْبِ كان ينذرُهْ