قالَ لي العاذلُ تسلو … قلتُ للعاذلِ تتعبْ

أنا بالعاذلِ لا بلْ … أنا بالعالمِ ألعبْ

كلماتي هيَ سحرٌ … وهيَ البابُ المجربْ

أنكَرَ العاذِلُ منّي … أنّ قلبي يتقلبْ

أذكرُ اليومَ سليمى … وغداً أذكُرُ زَيْنَبْ

ليَ في ذلك سرٌّ … بَرْقُهُ للنّاسِ خُلّبْ

أيها السائل عني … مذهَبي في الحبّ مَذهَبْ

لَيسَ في العُشّاقِ إلاّ … منْ يغني لي وأشربْ

فلنَفْسِي أنَا أُطْرِي … وَلنَفسِي أنَا أطْرَبْ