قالوا لَها ماذا فَعَلتِ … بِجِفنِ ذَيّاكَ الأَسَد

فَنَراهُ يَنثُرُ دَمعَه … في كُلِّ يَومٍ كَالبَرَد

قالَت وَقَد بَسَمت لَهُم … وَقعَ المُتَيَّمُ في فَنَد

أَنزَلتُهُ في وَهدَةٍ … مِنها هَواهُ ما صَعَد

قالوا لَها أَوَما حَرامٌ … أَن يُلازِمَهُ النَكَد

عَبثَ الغَرامُ بِهِ وَلَم … يُبقِ السقامُ لهُ جَسَد

قالَت دَعوهُ وَشَأنه … مَن خالَ أَنَّ الحُبَّ دَد

عَهدي بهِ رَجُلاً إِذا … هوَ في مَصائِبِهِ وَلَد

قالوا لَها أَضنَيتِهِ … فَهواكِ من دَمِع اِستَمَد

دَمُهُ لَدَيكِ وَقَد بَدا … أَثَرٌ لَهُ في كُلِّ خَد

فَتَمَلمَلَت لَيلى وَقَد … فَقَدَت من الغَيظِ الرشد

حَسناً أَجابَت فَاِرجَعوا … عن مِحنَتي ما لي جَلَد