قالوا كبِرْتَ عن الصِّبَا … وَقَطَعْتَ تِلكَ النّاحيَهْ

فدَعِ الصِّبَا لرِجالِهِ … واخلعْ ثيابَ العاريهْ

ونعمْ كبرتُ وإنما … تِلكَ الشّمائِلُ باقيَهْ

ويفوحُ منْ عطفيّ أنـ … ـفاسُ الشبابِ كما هيهْ

ويميلُ بي نحوَ الصبا … قَلْبٌ رَقيقُ الحاشِيَهْ

فيهِ منَ الطّرَبِ القَديـ … ـمِ بَقِيّة ٌ في الزّاوِيَهْ