قالوا العدا قالوا شو خبروا و قالوا

وعدوا الصبايا و ما إجوا خلوا الحلو بحالو

عالعين لاقيتو مليت و سقيتو قلتلو تتهنى

قالي ياماشالله يلا اكبري يلا تنجيبك لعنا

في سياج عاشمالو مزهر على شمالو

جرح إيديه الحلو لما اجا يطالو

كان الهوى و كنا وكنتوا تجوا لعنا

صاروا يلمونا كل ما تزرونا يا ريت ما كبرنا

وردتنا مالوا بخصورهن مالوا

و هالقلب لولا الهوى شو كان عابالو