فِدى ً لِبَني سَعْدِ بنِ ضَبّة َ خالَتي … إذا أفْزَعَ الرَّوْعُ السّوَامَ المُنَفَّرَا

هموا قتلوا صبراً شيربنَ خالدٍ … و أبكوا لبسطامٍ مى تمِ حسرا

وَهُمْ عَصّبُوا يَوْمَ الشّقيقَة ِ رَأسَهُ … رَقِيقَ النّواحي، لا رِداءً مُحَبَّرَا

فَلَمّا أتَى الصّهْبَاءَ مَوقِعُهُمْ بِهِ، … دعتْ ويلها واستعجلتْ أنْ تخمرَّا