في شارع الخزان قابلت لي انسان ..فيه الحلى الوان سبحان من صور 

عينه الى سلهم تجلي الكدر والهم ..اما الوسط والمبسم الله عليه اكبر 

وردوف لامن قام من ثقلها تنظام ..ماكن فيها عظام من شافها كبر 

اما النهود صغار والخد ياستار ..ياليتني له جار من اليوم لين اقبر 

انتبه لدموعي وهدا الحلو روعي ..قال ليه مفجوعي المبتلي يصبر 

قلت ارحم المحزون الي بكم مفتون ..اصبح كما المجنون وعلى الصبر مايقدر 

قال احترم نفسك لايرتفع حسك ..مانيب من جنسك وجلست اتعبر 

قلت الهوى فضاح يذبح بغير سلاح ..شفتك وسدي باح وعلى الصبر ماأقدر 

عاهدني غض العود بالوصل ليا ..يجود الساعه سته وزود من الليل ولاقصر