فديت من الأتراك سرب جآذرٍ … تعلم زهاد الورى كيف تعشق

لهم منظرٌ في الحسن يفتح خاطراً … ولكن سهم اللحظ في القلب يغلق