فـديتُـكِ لم أنَلْـكِ بغيرِ طرْفي ، … فكُلّي حاسدٌ طرْفي عليْكِ

لئنِ آثَرْتِ بَعْضي دونَ بعْضي، … وذالك يا منـائي في يديكِ

لقد أودَعْتِ مَنْ لم تسْعِفيهِ … بحاجـتهِ ، تباريـحـاً إليكِ