فديتُكِ ، فيم عتْبكِ من كلامٍ … نَطَقْتِ بهِ على وَجْهٍ جَميلِ؟

وقولُك للرسولِ : عليك غيري ، … فلَيسَ إلى التّواصُلِ مِنْ سَبيلِ

فـقد جاء الرسولُ له انكسارٌ ، … وحالٌ ما عَلَيها مِنْ قَبُولِ

ولو ردّتْ جنانُ مرَدّ خيرٍ … تبيّن ذاك في وجه الرسولِ