فديتك غصناً ليس يبرح مثمرا … من الحسن في الدنيا بكل غريب

تفتح في وجناته الوردُ أحمرا … فيا ليتَ ذاك الورد كان نصيبي