فداء لمن أهواه روحي فهل ترى … يقاسمني ذاك الهوى ويغادي

ولو أن أيامي أتاحت لي المنى … لظل مقيما في صميم فؤادي

خليلي وملء العين مني حسنه … ولي كل آن منه خوف بعاد

تناهيه مني لحاظ صواحبي … وتلك إلى قلبي سهام أعاد

أغار عليه من نضير شبابه … وأبغيه كهلا لو يتم مرادي