فتى علق الآداب في ميعة الصبا … وقد قل ما تجدي وقد حل ما شدا

فلم يغنه علم بسوق جهالة … ولم يرضه رزق يحق فيجتدى

وآثر أن يختط في العيش خطة … أسد وأملى أن تحقق مقصدا

يجثم فيها ما يجشم عاملا … بأن طريق الفوز ليس ممهدا

فماذا اقتضته حاله من تجدد … وقد يقتضي عزم الأمور التجددا

تولى الأبي الحر خدمة غيره … ولم يك جبارا ولا متمردا

يحاول ما يبغي ويصفو على القذى … إلى أمد واليوم يجلو له الغدا

ومن كافح الدنيا وقد صح عزمه … تعود فيها غير ما قد تعودا

أيستقبل الغصن الربيع وثوبه … قضيب الحلى إلا إذا ما تجردا

فما زال بالأيام حتى تكشفت … له عن ثنايا للصعود فأصعدا

كلا موقفيه مونق ومشرف … فلله ما أمسى والله ما غدا

أصاب من الإيسار ما شاء فانثنى … إلى مطلب في المجد أسنى وأبعدا

يريد حياة للبلاد جديدة … ترد على القوم الثراء المبددا

فما كل حتى وجه القوم وجهة … موفقة أجدى عليهم وأرشدا

وهل كان شعب سيدا في دياره … إذا لم يكن بالقول والفعل سيدا