غَرَّدَ الدّيكُ الصَّدوحُ … فاسْقَني طابَ الصَّبوحُ

واسْقني حتى تراني … حسنا عندي القبيحُ

قَهْوَة ٌ تذْكُرُ نُوحاً … حينَ شاد الفُلكَ نوحُ

نحن نُخْفيها ، ويأبى … طيبُ ريحٍ فتفوحُ

فكأنّ القومَ نُهْبى ، … بينهمْ مسْكٌ ذَبِيحُ

أنا في دُنْيا من العبّـ … ـاسِ أغْدُو وأروحُ

هاشِميّ، عبدَليّ، … عنده يغلو المديحُ

علَمُ الجودِ ، كِتابٌ … بينَ عينيهِ يلوحُ

كلّ جودٍ يا أميري، … ما خَلا جُودَكَ، ريحُ

إنّما أنت عطايا … أبَداً لا تَسْتريحُ

بُحَّ صوتُ المالِ ممّا … منْكَ يشْكُو، ويصيحُ

ما لهذا آخِذٌ فو … قَ يديهِ أو نصيحُ

جُدْتَ بالأموالِ، حتى … قيلَ ما هذا صحيحُ

صُوّرَ الجودُ مِثالاً، … فلهُ العبّاسُ روحُ

فهْو بالمالِ جَوادٌ، … وهْوَ بالعِرْضِ شَحيحُ