غدَتْ دارَ الشّرُورِ، ونحنُ فيها، … فمَنْ يهدي إلى دارِ السّرُورِ؟

لقد بُدّلتُ حالاً، بعدَ حالٍ، … فصِرْتُ إلى الغُرورِ مِنَ الغُرورِ

فصَبراً إنْ أمَرّ، عليكَ، عيشٌ؛ … فإنّكَ في المَقامِ على المرورِ