غار أخوك الغيث يا سيدي … فصدّ عن رؤياك طرفا شقيق

فها أنا اليوم لفرط الأسى … والوحل لاأعرف أين الطريق