غاب الوزير وكان العطف شيمته … وجئت نعم أمير بالرجاء ملي

فشيبة الحمد عندي والولاء معاً … حقان بين أبي بكر وبين علي