عند حماها يا عين لم تشردين يا روح لم تهتفين يا قلب لم تسأل

عند حماها أليس للعاشقين أن يعبروا آمنين من غير أن ينزلوا

هذي رباها لكم يطيب العبور بين الشذا و العطور حيث المنى تشرد

هذي رباها يا ليت درب الزهور يدور ثم يدور فينا و لا يذعر

قاربنا الحمى وافينا الجنان طفنا حيثما طفنا في روئانا

هذي دارها مهلاً يا هوانا في أفيائها نلقى مشتهانا