على مرْكبي منّي السّلامُ، وبِزّتي، … وغدْواتِ لَهْوٍ قَدْ فَقَدْنَ مَكاني

فـلَوْ أنّ خِـدْنيّ القَـريبَيـنِ أبْـصَـرَا … خضـوعيَ للسّـجّانِ ما عـرَفـاني

ولَوْ أبْصَراني، والقيودُ تلفّني، … ومثيـي إلى البـوابِ بـالنّـجَـشَـانِ

لَحا الله مَنْ أمسَى يرَشّحُ نصرَهُ، … بفكّ إسارٍ منهُ عندَ يَمَاني

ومالـي وقـحطانـاً وبثَّ مديحِهـا ، … ونصبْي لها نَفسي بكلّ مكانِ

فـإنْ أُمْـسِ لا تُخْـشَى لسَيفَـي فتكَـة ٌ ، … فلا تأمننْ ، يا فَـضْـلُ ، فتكَ لِساني

وإنّي لأرْجُو أنْ أراكَ كجَعفرٍ، … ونِـصفـاكَ فَـوْقَ الجِسرِ يُقْـتَسَـمـانِ