علموه كيفَ يجفو فجفا

ظالمٌ لاقيْت منه ما كفى

مسرفٌ في هجرِه ما ينتهي

أَتُراهم علَّموه السَّرَفا؟

جعلوا ذنبي لديْه سَهَري

ليت بدري إذ درى الذنب عفا

غصن بان كلما عاتبتة

عطفته رقّة فانعطفا

وإذا مثّلتهُ في خاطري

خفّقَ القلبُ إليه وهفا

أنا سهران على عهدِ الهوى

لم أنَمْ وهو لعهدي ما وفا

صحّ لي في العمرِ منه موعِدٌ

ثم ما صدقتُ حتى أخلفا