علا كلُّ سلطانٍ على كلِّ سوقة … إذا سكن الأطوالَ وأسكن العرضا

وما ذاك إلا ههنا بتكلُّفٍ … وينعدمُ التكليفُ إنْ فارقَ الأرضا

إلى جنة ِ المأوى بنشأة حسِّه … وما عندها ظل وإنّ لها عرضا