شـاريٍ عـقـد ولا مـهدي سوار لا تـلـحـقـي نفسك هموم وحسايـف

تريّـثي يا قرة الـعـيـن مـقـدار ما تشـرب عروق القـصيد الوصايـف

لامن قدحت الشعر شبّيت لك نار نارٍ على روس الـهـضاب النـوايف

يطرب لها الساري ويسري بها الطار تزهر بها عقب المحـول الشـفايـف

قـصيـدةٍ تـولد ورا بـاب وجدار سر الـضـلـوع المرهفـات النـحايـف

بـهـديـك أنا عمـرٍ ولا كـل الأعـمار يفنى القلـم قبله وتفنى الصحايـف

غيبـي وشيبي واتركي كل ما صـار يبـقى جمـالك في قـصيـدي طرايـف

خل الكواكب من سنا نـورك تـغار ولا تـلحـقـي نفسك هموم وحسايف