عرضتَ لي بالوصالِ مبتدئاً … وكنتُ في نعمة ٍ بلا بوسِ

حتى إذا ملَّ ملتَ عنْ صلتي … ما أَنْتَ إلاَّ رَسُولُ إبْلِيسِ