تعودت الرضا منه ولا قصر معي مره
وهالمره غلط غلطه ولكني عجزت اغفر
يحز بخاطري اني عطيته قلبي و ضره
على اني ودي اغفر له ولكني عجزت اقدر

تعبت من الجفا لاني ابيه بخيره و شره
ولكن عزتي ضدي تشوف افعاله بمجهر
رضيت استسلم لعقلي وقلبي مارضخ مره
يقول ان فازت العزه ترى الفرقا بعد تقهر

احس اني من الحيره صغيرٍ ماسكٍ جمره
اباكابر و لكني لقيت ان حرقتي اكبر
الا ياعزي لعيني و عزي لي مية مره
مابين احساسي و عقلي كتب لي ربي اتعثر