عجبْتُ لهذا الشّخصِ يأوي إلى الثّرى … وقد عاشَ، دهراً، في الرّفاقِ السّوائرِ

تُقَلّبُهُ الأيّامُ في كلّ وجهةٍ، … كتقْليبِ وَزْنٍ في فَلوكِ الدّوائرِ