عجبا لهذا العود لا … ينفك عن غرد مؤانس

شدت الحمام عليه رطبا … والغواني وهو يابس