عبود ولـــيلى ام ام ليلى وعبود يا عــــيني

عبـــود وليلى والحب عم يــتلاقوا ع النــــبعة

لأحكي القصة ع الدرب وخبرها لكل الضيعة

شو في شو صار

يا ناس هب الهوى والزهر ع اوراقه

عبود وليلى ســــواعا ها العين اتلاقوا

غصن المحبة ارتوى والنســــايم راقوا

شــــــاب واقع بالهوى وقعانة البنية

عاليادي اليادي اليادي يام العبيدية

لازم نحكي للمختار قصة عين المية

هلق شو هي الحكاية تنشوف كيف مندبرها

كـــل من يحــــكي الرواية من أولها لآخرها

عا نبع المية كانوا من شـــــــــوية

عبود وليلى عم يحكوا ع نبع المية

هي مقابيله صارت تومي له

عيونا تحكيله يا إمي كل الخبرية

نحنا شفنا نحنا قشعنا ملوا ها الدنيا مشاوير

صاروا يحكوا شو ؟ ما سمعنا 

لكن هن حكيوا كتير

ويمرســــــــــل لها وتمرسل له والنجمة تاخد وتجيب

ويقلا وما ادري شي تقول له يمكن باعت لها مكاتيب

مشيوا المراعي يا ســــليمة أوف والهوا قايد

والقلب مو واعي يا سليمة أوف يحكوا قصايد

والبلابل طاروا يا ســـليمة اوف من حواليهم

ويلي ويــــــــلي ويل ويلي ويل

كيف كانوا أوف يحكوا عينيهم

صاروا حد العين ومشيوا ومشيوا حد العين… إي

هدا مشيوا مشــــيوا مشيوا حد العين… لازم

كــــان إل عبود وليلى شفتهن حد العين … في

قالوا أمان يا حبيبي إيوة حد العين .. لازم

بردة بردة بردة لي بردة شفناهم شكتنا البردة

ليلى تغمز لعبود ويلي هو يقدم لها وردة

والله وردة بحظي وردة

صار يقــــــول لها يا حلوة آني قتيلك يا حلوة

ولمن سقيتوا القهوة قال يسلم إيديكي يا وردة

والله وردة بحظي وردة