عاد عُودي إلى ثَراهُ القديمِ … وصفَتْ لذَّتي وطابَ نعيمي

وتنسَّمتُ من مشارق بغدا … دَ نسيما يشفي ردَاع السقيم