1

وصلنا معا للنسيج المعقّد ،

والنرجس المتشابك في المذبحة

وصلنا معا عند هذا الحطام المسمّى بلادا ،

وصلنا إلى العربيّ الغريب ،

وصلنا إلى حومة الصمت ،

مالت إلى صدرها الأضرحة

وصلنا إليك جميعا

وصلنا بلاد أسلحة

2

لمنديل أمي ،

لبيروت ،

للصرخات الطليقة في قفص الصدر ..

هذا المدى الشاسع البرتقاليّ من قبّرات الجنوب

إلى أين يا سيّدي القرطبيّ ،

إلى أين موكبك العربيّ ،

وصلنا إليك فهّيء لنا من لدنك الحروب

ويا سيّدي عاجلتك الرماح .. وعالجتها ،

جلّلتك الجراح .. وباركتها

صحت في النادبات ، استقمت ..

فمالت عليك الخطوب

لمنديل أمي ،

لبيروت ،

للصرخات الطليقة في قفص الصدر ..

هذا الوشاح المطرّز بالموت ،

من أوّل العمر حتى امتحان الجنوب ..