طفل لسام كان وعد سعادة … وعد الزمان به ذويه وقد وفى

زيد الثلاثة من أهله بيتهم … هذا الهلال فما أحب وألطفا

هو يوسف في صورة أرختها … حاكت لناظرها محاسن يوسفا