طالت إليك رسائلي ووسائلي … يا ذا الملاحة ِ والعذار السَّائلِ

أنجزْ بوصلٍ منك لي فإلى متى … يَا نُورَ عَيْنِي بِالوُعُودِ مُمَاطِلي