طالبني بالعتبِ حتّى إذا … عوتبَ ظلَّ العتبُ يجفو عليهْ

فاليومَ أشكوه إلى منْ ترى … وكنتُ أشكو الناسَ طُرَّاً إليهْ