شيد قصورك ع المزارع … من كدنا وعمل إدينا

والخمارات جنب المصانع … والسجن مطرح الجنينه

واطلق كلابك في الشوارع … واقفل زنازينك علينا

و يقل نومنا في المضاجع … ادي احنا نمنا ما اشتهينا

واتقل علينا بالمواجع … احنا اتوجعنا واكتفينا

وعرفنا مين سبب جراحنا … وعرفنا روحنا والتقينا

عمال وفلاحين وطلبه … دقت ساعتنا وابتداينا

نسلك طريق ما لهش راجع … والنصر قرب من عنينا