ما دام في ورد بسياج يلوح

وما دام في طير بيجي وبيروح

هالعين بدهّا للهوى تومي

وهالقلب بده كل يوم يبوح

ولما لمحني بفية اللوزات

قال لي جرحتيني بهاللفتات

إن كنّها جروح الهوى غمزات

أهلا وألف أهلا بهيك جروح

شو صار؟… عم نسأل عالأزهار

شو صار ؟… جينا لفيّة هالدار

فيها غناني حلوين ودوالي مخضرّين

نحنا منهوا اللحن الهادي

وجنّاته الحليانين

شو صار؟… سلمنا عا هالجار

شو صار؟… قال شوية أشعار

ليش تا حكيوا حكايات علينا وعملوا سهرات

زهرة حبّت فيّات الدار

شو صار

وما دام قلبه إلي وغنيّته بتنعاد

يا بنت لا تسألي شو همّنا الحساد

بسياج هاك الدار مفتح ازرار ازرار

والحب عم ينده لنا ويومي لنا نوّار