اشلون حال الربع من بعد الفراق ما أظنهم يرضون بالفرقة وانأ لهم مشتاق زاد الاشتياق هل هم بذا يدرون قلبي مع الأحباب مرهون

يا زين أيام المودة والوفاق والفن والإحساس والرقة ذقنا بها كاس الهوى أحلى مذاق هل هم بذا يدرون قلبي مع الأحباب مرهون البعد ما أعسره والهجران شاق والقلب من هجرانهم يشقى لا وصل لا أخبار توحي بالتلاق ما أظنهم ينسون قلبي مع الأحباب مرهون لا نوم لي يهنا ولا لي صفو راق كل ما ذكرت السفح والرقة والغيد لي يمشين في ذاك الرواق كم من سميرة لون قلبي مع الأحباب مرهون والحب بالخلاص ما هو بالنفاق ولا بكثر المدح والنفقة ولا يعق العيش كل من كان عاق لي في الصحاب يخون قلبي مع الأحباب مرهون