يا ويلتا من عمريَ الباقي … هذا سوادٌ تحت أحداقي

هذا بياضُ الشيب واعجبي … من مغرب في زِي اشراقِ

ويلي على كأسٍ معربدةٍ … وعلى دمٍ في الكأس مهراقِ

وعلى سراب خادعٍ وعلى … متألقِ اللمحاتِ براقِ

طاف الزمان به على نفرٍ … مالوا بهاماتٍ وأعناقِ

صُرعوا وأنت تظنهم سكروا … مات الندامي أيها الساقي

يا دهر لم أشك الكلالَ ولا … ملكتْ خطوبُ الدهر إرهاقي

عذبت أيامي بعِفَّتها … وقتلتها بصفاء أخلاقي

يا كم غرست وكم سقيت وكم … نضرت من زهر وأوراقِ

ما حيلتي والأرضُ مجدبةٌ … سيان إقلالي وإغداقي

أين الذين رفعت فانحدروا … وبنيتُهم بنيان خلاق

أن الوفاءَ بضاعةٌ كسدَتْ … ومآل صاحبِها لإملاقِ

إن كنتُ لم أغنمْ فقد ظفرا … مني بمغفرتي وإشفاقي

لكنني والجرح يُلهب لي … حسي ويكوي كَي إحراقِ

هيهات أنسى أنهم عبثوا … ووفيْتُ لم أعبث بميثاقي