سُئلَ الأير ماتريدُ إلى الكعْ … ثَبِ قال الدخولُ قيل ألا ادْخُلْ

قال أبغي الخروجَ قيل ألا فاخ … رُجْ فقال الخروج ماليس يَسْهُلْ

إنّما شأني الترددُ فيه … داخلاً خارجاً أغيب وأَنْصُلْ

شهوة ُ القلب لبْثُه بين أيدٍ … وشفائي ترددي بين أرْجُلْ

هَمُّ ذاك العِناقُ والنيك هَمي … وكلانا في شأنه ليس يَغفُل

وليَ الدهرَ طعنة ٌ ذاتُ غَوْرٍ … غير أن لستُ حينَ أطعنُ أَقْتُلْ

وتَرى لي كريمة ُ القومِ حقاً … وذِماماً وحُرْمة ً حين أمْثُلْ

وعليها يخفُّ لي لا لغيري … كلُّ شيء من التكاليف يَثْقُلْ

ولهذا تُجيبني حين أدعو … غيرَ معتاصة ٍ فأعلو وتَسْفُلْ

كلُّ حبّ تَعمُّلٌ وهَوى الحس … ناء إياي من خلاف التعمُّلْ

ومتى طاوعتْ فذاك طِباعٌ … ومتى مانَعَتْ فذاك تدلُّلْ

وعليها تجمّلٌ فإذا ما … عاينتْني فما عليها تَجَمُّلْ

ولديها تبتُّلٌ فإذا ما … غاب في الخاقِ باق زال التَبتُّل

وليَ العطرُ والملابسُ … كلهو التفتُّلْ

وإذا خَسَّ في المعاشر قدْري … فلديها يجلُّ قدْري وينبُل

وبها ترعوي حياتي إذا مِتْ … تُ وتشتدُّ قوّتي حين أذبل