سَبَقَتْ بِالحُبِّ سَلْمَى غَيْرَهَا … وأحق الناس عندي من سبق