سل النيابة عاناها وندوتها … شمل كما شاءت الأهواء منقسم

جماعة جهلو من قدر أنفسهم … ما كان يهزأ بالأقدار لو علموا

ما زال بالطرق المثلى يقومهم … حتى استقاموا وبات الأمر امرهم

فباء بالخسر من بالبطل ناوأهم … صادم الحق فيه ممن به اصطدموا

تلك المناصب في مبنى زعامته … اس أقيم على أنضاده أطم

حصن يذود به عن قومه بطل … بالحق معتضد بالعدل معتصم

فحادثات الليالي في أنامله … يراعة ولأحكام القضاء فم