سلطت المطل على نجازها … وضيعت حقي في مجازها

وصالها من الحياة منيتي … من لي بالفرصة في انتهازها

وجنتها الوردة في احمرارها … وقدها البانة في اهتزازها

شمس الضحى في الحسن لم تضاهها … بدر الدجى في التم لم يوازها

أعطاه رب العالمين دولة … عزة أهل الدين في إعززها

حاز العلى ببأسه وجوده … وهو أحق الخلق باحتيازها

بجده أفنى كنوزا فني المملوك … في الجد على اكتنازها

مهلك أهل الشرك طرا روحها … أرمنها إفرنجها إنجازها

تفاخر الإسلام من سلطانه … تفاخر الفرس بأبراوازها

تهن من فتح عزاز نصرة … أوقعت العداة في اعتزازها

واليوم ذلت حلب فإنها … كانت تنال العز من عزازها

وحلب تنفي كمشتكينها … كما انتفت بغداد عن قيمازها

برزت في نصر الهدى بحجة … وضوح نهج الحق في إبرازها

كم حامل للرمح عاد مبديا … عجز عجوز الحي عن عكازها

ارفع حظوظي من حضيض نقصها … وعد عن همازها لمازها

والشعر لا بد له من باعث … كحاجة الخيل إلى مهمازها