سلبت محاسنك الغزال صفاته … حتى تحير كلّ ظبي فيكا

لك جيده ولحاظه ونفاره … وغداً تصير قرونه لأبيكا