سقى زمناً ببابلَ عقربيُّ … مليٌّ بالّذي يروي ويرضي

عنيفُ السَّيرِ أوطفُ مستمرٌ … على غلواءِ ما يقضي ويمضي

يزورُ الأرضَ بعدَ جفائهِ في … قضيضٍ منْ زماجرهِ وقضِّ

سقى فجرى فأسمنَ كلَّ ضاوٍ … يمرُّ بهِ ورفَّعَ كلَّ خفضِ

فمنْ ملانَ بعدَ الغيضِ ضاغنْ … ومنْ ريَّانَ بعدَ اليبسِ غضِّ

وكرَّمَ أسرة ً كانوا إذا ما ان … تجعتْ زلاليَ الصَّافي وحمضي

همْ حملوا وسوقُ الدَّهرِ عنِّي … وهمْ نشطوا عرى نسعي وغرضي

أضاءوا مذهبي فسرحتُ طرفي … وسيعاً بعدَ إطراقي وغضّي

وقاموا بينَ أيَّامي وبيني … فلمْ تقتلْ ولا راعتْ بنبضِ

حموا وجهي ولمْ أسالْ سواهمْ … وأعطوا كلَّ نافلة ٍ وفرضِ

فأصبحُ فيهمُ وأروحُ عنهمُ … إلى وفرينِ منْ مالي وعرضي

فهل منْ حاملٍ شوقي إليهمْ … على ما فيهِ منْ ألمٍ ومضِّ

فحاملهُ فموصلهُ إليهمْ … على بزلاءَ ينحلها وينضي

يؤمُّ الزابيينَ بها ويعلو … قويقاً بينَ تقريبٍ وركضِ

فيسمعَ ثمَّ سامعة ٍ كراما … أيامى العيشِ بعدهمُ ويفضي

وإنِّي مذ نأتْ دنيايَ عنهمُ … منْ الدُّنيا على هجرٍ ورفضِ

أقضِّي ما أغالطُ منْ زماني … بلوعاتٍ تكادُ عليَّ تقضي

فكمْ أحيا وفي بغدادَ بعضي … على مرضي وفي تكريتً بعضي

ومسبوقينَ في طرقِ المعالي … وإنْ زجروا بحثٍّ أوْ بحضِّ

أصاحبهمْ فيمسي الودُّ منهمْ … على زلقٍ منَ الشَّحناءِ دحضِ

وأبرمُ فيهمُ مدحاً متاناً … فتلقاها وعايبهمْ بنقضِ

ولو حامى كمالُ الملكُ عنِّي … رعيتُ الخصبَ في دعة ٍ وخفضِ

إذاً لأعادَ سلسالا نميراً … على عاداتهِ ثمدي وبرضي

فدتكَ أبا المعالي كلَّ كفٍّ … تقصِّرُ عنكَ في بسطٍ وقبضِ

وكلُّ مدنَّس الأبِ لا بحتٍّ … يميطُ العارَ عنهُ ولا برحضِ

دعيٌّ في الفضائلِ كلِّ يومٍ … لهُ نسبٌ يجيءُ بهِ ويمضي

نأى بكَ جمرة ً بالغيظِ تسري … إلى سوداءِ مهجتهِ وتفضي

كرمتَ ففي عطايا الغيثِ شوبٌ … وماءُ يديكَ منْ صافٍ ومحضِ

ويعطي النَّاسُ منْ جدة ٍ وتعطى … عطاءَ الحمدِ منْ دينٍ وقرضِ

وتخجلكَ المواهبُ وهي كثرٌ … كأنَّكَ مسخطٌ ونداكَ مرضي

قضى اللهُ الكمالَ فكنتَ شخصاً … لصورتهِ وخلقُ النّاسِ يقضي

شريتكَ بالبريّة ِ بعدَ قطعي … طريقَ الإختيارِ بهمْ ونفضي

ورعتُ بكَ النَّوائبَ وهي فوقي … وتحتي بينَ حائمة ٍ وربضِ

فقدْ أسلمتني بنواكَ حتّى … نسلنَ قوادمي وبرينَ نحضي

فها أنا بينَ حاجاتي وشوقي … لفتٍّ منْ مخالبها ورضِّ

أزمُّ إليكمُ قلبي وعيني … بآية ٍ فيكمُ جذلي وغمضي

أسادتنا كمِ الإبطاءُ عنكمُ … وصبركمُ على الهجرِ الممضِّ

ألمَّا يأتكمْ وقتكمُِ المسمى … ألمَّا يأنِ زبدكمُ بمخضِ

فكمء سخطًٍ على الدُّنيا وصدٍّ … عنِ الدَّولاتِ وهي على التَّرضي

حديثكمُ يبرِّحُ بالمعالي … فنهضاً إنَّها أيَّامَ نهض

أراها أينعتْ ودنا جناها … وأذعنَ ختمها لكمُ بفضِّ

عسى أقذي بقربكمُ عيونا … حسدنّ عليَّ منْ حزنٍ وبرضِ

ويبردُ منْ أعاديكمْ وشيكاً … زفيرَ جوانحَ بالهمِّ رمضِ

وبعدُ فما لكمْ أغفلتموني … وأخلبَ بارقٌ منْ بعدِ ومضِ

أظنا انَّني عنكمُ غنيٌّ … بحليِّ أو بتطوافي وركضي

معاذَ اللهِ والعهدِ المراعى … ولو أنضيتُ تامكتي ونقضي

وتعويلي من النيروزِ وفدا … على متنجِّزٍ لي ومستنضِّ

فلا تتوهوا لي خصبَ مرعى … إذا قعدتْ سماؤكمُ بأرضي

يديرها الحب – اسما لمنور

يديرها الحب يخلي لعقول طايشة شوق فالقلوب به العشاق عايشة ركبني الموج و طيرني فوق السحاب شربني الفرحة آ يمة فكاس لعذاب يا لالة عليه يا سيدي عليه بو عيون…

قوس – فهد بن فصلا

يا حبيبي حط قوس وحط بعده قوس واكتب اسمك واسرق احبك من شفاهي وابتسم والعب على المسحوب والمنكوس انت في وجهي عن الضيقة وفي جاهي العذارى من جمالك وضعهم محيوس…

جبار – بلقيس

قلبي لما بدو يقسى جبار دمو بارد ما عندو حدا غالي لما بلحظة بياخد هيدا القرار بلغيك بمحيك و بشيلك من بالي انا يمكن قلبي طيب وهيدا عيبي دغري بأمن…

حسب مزاجي – مصطفى الربيعي

مسوي نفسي مغمض ومو شايف … حسب مزاجي معدي ياما سوالف لأن إذا أركز بهاي العالم … يعني أعيش العمر كله خايف ضحكاتي ما جايبها من جيب أحد … لا…

لمحته – عبدالمجيد عبدالله

لمحته و ارتعش قلبي و ضاعت منّي انفاسي ‎عيوني ماهي عيوني ..عَمَتها قوة احساسي أصدّ و مشهده باقي ‎من اللي وقّف الصورة ..و خلاّها على طيفه ‎من اللي سلّمه روحي…

جاكم الرد – أسماء بسيط

انت النفس وكل ما املك من شعور لا ما اصدق في حبيبي وجاكم الرد شوف السما و شلون باين بها النور تشبه علاقتنا و ما لحبنا حد يبقى بقلبي تراه…

استر جروحي – بدر العزي

جيت قلبي في يديني واللي باقي من سنيني قرت بشوفتك عيني خذني ولملم حطامي ضمني واستر جروحي خفف آلامي ونوحي هد خفاقي وروحي جيت لك تايه وضامي بختصرها وبصراحه طلتك…

اعتذر لك – عبدالمجيد عبدالله

كله إلا انت تزعل .. يامدور رضاي أعتذرلك ولا أسأل .. عن وش اخطيت فيه إيه مخطي ونادم .. واعتذر عن خطاي وابشر بكل ما تامر عيونك عليه تبتسم لي…

تبغى عيوني – بدر العزي

لبيك لبى روحك .. ياكلّي تدلل و روحي لك .. مرهونه تبغى عيوني خذها .. يا خلي تفداك روح العاشق .. و عيونه تصحى و تصحى الدنيا .. لعيونك ..…

برضه بتوحشني – أنغام

جربت فراقك مش نافع وماحدش نساني انا قلبي في بعدك بقي عايش بيقاسي وبيعاني انتي اللي بجد وحشتيني وغيابك عني دا علي عيني ب رجوعك روحي حاترجع تاني وأنا برضه…

ادلع عليك – وعد

تدري بي اتدلع عليك عليك بأسوق الدلع اتظاهر ان قلبي نسيك وانت بمزحي تنخدع ربي بحبي مبتليك وقلبي معاكم منشلع يدري بي ان مالك شريك ربي السماوات السبع من كثر…

هي فترة – محمد بن غرمان وفهد بن غرمان

يالله عادي هي فتره وراح تمشي غصب عنا وارجع انا اقوا والوعد بعد سنه لاحيانا ربي راح تدري منهو الاقوا انا كنت اجاملك لين انصدمت بوضعي اللي كان لاسواء والهوا…

ممنوع التجول – راشد الماجد

ش الله بلانا فيه .. والله ابتلشنا .. ملينا من البيوت .. ومنها طفشنا .. يوم التباعد صار .. ما شفنا أي زوار .. كل شي برا البيت .. مره…

ملل حبك – عبدالمجيد عبدالله

ملل حُبك و احتاجك تجددني تغيرني وتحيي شي فيني مات ملل حُبك تعاتبهم تحاسبهم تعدي لي انا بالذات كابر خالف ظنوني. تسلط فكك عنادي اجيك .. إبعد ..اكسر خاطري عادي…

انا المخطي – بندر بن عوير

غلطة عمري حبيته ودللته وواسيته انا المخطي وانا الندمان انا المجني وانا الجاني حزين وتايه وحيران انا من جرح للثاني ابحكي كان ويا ما كان وفات العصر وآواني وحتى اللي…

عاتب ولوم – نانسي عجرم

ماهي كانت تخلص أهي بابتسامة حلوة ورايقة وانسينا العند حبة وسبنا مشاعرنا سايقة أكيد هتسرح لو ثانية في ذكرى حلوة ما بينا أكيد هتلمح في عينيا نظرة حب صادقة عاتب…

نصاب – ماجد المهندس

انته اللي قلبك صاب وانا اللي قلبي تصاب مكنتش اعرف ان فيه في الحب ناس قلبها نصاب لدرجة اني ولاحسيت ولاتخيلت ولاشكيت واستوليت على كل مشاعري عادي فكل هدوء اعصاب…

انت صدمه – عبدالله ال مخلص

كم مره قلت لك ايه احبك واعشقك حب ماهو حب عادي حب عادي وينك اوين الوعود احتري ليتك تعود وانت شخص ماهو عادي ماهو عادي انت عني مبتعد روحت مني…

وشي الحقيقي – شيرين

وبتسألوني أنا مين في دول وأنا بعترفلكوا بالحقيقة خلاص وأقول أنا ده وده وأنا ده وده أنا كل دول وبتسألوني بتسألوني أنا مين في دول وأنا هعترفلكوا بالحقيقة خلاص وأقول…

مليت – أصالة

مليت من كثر الجفا والتباعد واقول ذا حظي وانته نصيبي يا نجم شع النور في الليل صاعد يا كم تخادعني ولا من مجيبي ادميت في خل مدى الدهر جاعد كل…