سقى الإلهُ سرَّ من را القطرا ، … و الكرحَ والخمسَ القرى ، والجسرا

قد عجموا عودي ، وكنتُ مرا، … حُرّاً، إذا لم يَكُ حرٌّ حرّا

لا تأمنوا من بعدِ حلمٍ شرا ، … كَم غُصُنٍ أخضرَ صارَ جَمرَا