سَقاني الخَمْرَ قَوْلُكَ لي بحَقّي … وَوُدٌّ لمْ تَشُبْهُ لي بِمَذْقِ

يَميناً لَوْ حَلَفْتَ وأنتَ تأتي … على قَتْلي بها لَضَرَبتُ عُنْقي