سر سري في الكائنات بلا حلول … بين هاتيك الطلول

فتقاصرت عن فهمه كل العقول … وإشارات النقول

من كان مشغوفا بأقمار الأفول … قلبه قلب جهول

وهو الذي مما يحاول في عذاب … تحت أستار القباب